شؤون دولية واقليميةصقر للدراسات

صقر للدراسات : روسيا تجري تدريبات في المحيط الهادئ

دولي- صراعات - مناورات عسكرية

صقر للدراسات : روسيا تجري تدريبات في المحيط الهادئ

‏الجمعة‏، 03‏ حزيران‏، 2022

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الجمعة أن أكثر من 40 سفينة حربية وسفينة إسناد وما يصل إلى 20 طائرة ومروحية تابعة لأسطول المحيط الهادئ بدأت بإجراء تدريبات في منطقة بحرية بعيدة واليكم التفاصيل.

  1. قالت الدفاع الروسية انها تجري تدريبات في المحيط الهادئ وتحت قيادة قائد أسطول المحيط الهادئ الأدميرال سيرغي أفاكيانتس، لقوات مختلفة الأنواع “في الفترة من 3 إلى 10 يونيو
  2. تشارك في التمرين أكثر من 40 سفينة حربية وسفينة إسناد وما يصل إلى 20 طائرة”.
  3. السفن المشاركة في التدريبات سفينة قيادة “مارشال كريلوف” وفرقاطة “مارشال شابوشنيكوف” وسفن ، وفرقيطات كبيرة مضادة للغواصات ، وسفن صغيرة مضادة للغواصات ، وكاسحات ألغام وزوارق صواريخ وسفن إسناد.
  4. سيقوم البحارة وأفراد الطيران البحري خلال التدريبات، بالبحث عن غواصات للعدو المفترض.
  5. سينظم التدريب الدفاع الجوي لمجموعات تكتيكية من السفن وترتيب لوجستيات القوات في البحر.
  6. ستقوم القوات المشاركة بإجراء رمايات تدريبية قتالية على الأهداف السطحية والجوية.
  7. ستتدرب القوات المشاركة على إجراءات التغلب على مناطق البحر الملغومة ، وإطلاق نيران المدفعية على مجسمات بالحجم الطبيعي لألغام عائمة تشكل خطرا على الملاحة المدنية”.

تحليل

تعلن روسيا من خلال هذه التدريبات عن امكانياتها الحربية وقدراتها البحرية القادرة على المناورة ، لاسيما بعد  مرور 100 يوم على العملية االعسكرية الروسية في اوكرانيا ، وبعد تقدم ملحوظ في المعارك والسيطرة على 90% من اقليم دونباس ، بضمنها السيطرة على مدينة “ماريوبول” الاستراتيجية ، وفتح مينائها للابحار، كما ويثير فشل الدفاعات الاوكرانية في الحفاظ على الاقاليم الاستراتيجية ذات الثروات الطبيعية ، اسئلة كبيرة ، لاسيما في ظل الدعم الكبير المقدم من الولايات المتحدة ، وحلف شمال الاطلسي ، وتجري التدريبات بالتزامن مع الضغط الامريكي واطلاق الحزمة السادسة من العقوبات الغربية على روسيا ، وتنفذ القوات تدريبات عسكرية تتعلق بالحرب البحرية واستخدام الاسناد المدفعي،  وازالة الالغام والرمي الحي ، والتجحفل الجوي والبري ، لمدة اسبوع من 3-10 من هذا الشهر بالتزامن مع العمليات العسكرية في دونباس التي اانطلقت في 24-3-2002 .

ومن المرجح ان هذه التدريبات تعلن عن جاهزية القوة البحرية الروسية ، وتهيائها لمعارك قادمة في بيئة حربية مختلفة ،  وتتسق ايضا من الناحية السياسية بالموقف الصيني والتوترات الجارية بينها وبين الولايات المتحدة الامريكية ، وقد سبق واجرت روسيا مناورات بالقرب من جزيرة “كوريل” المتنازع عليها مع اليابان ، وبما ان التدريبات والمناروات العسكرية هي رسائل سياسية ، فان روسيا تبعث برسائل توازي التقدم الميداني لها في اقليم “دونباس” ،  وانها لاتزال تتمتع بالقوة والمناورة ، والقدرة على تحريك القطعات العسكرية البحرية الى مناطق ابعد من مسرح العمليات الاوكرانية ، وقادرة على  مواجهة التهديدات البحرية جنوبا ان حصلت ، وكذلك مساندة حلفائها في حال اندلاع مواجهة بين الصين وتايون واحتمالية التدخل الامريكي .

الصورة المنشورة لسبوتنك

صقر للدراسات

واقعية في التحليل

‏03‏/06‏/2022‏ 12:47 م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى