شؤون عراقية

مسؤول: العراق يمر بأصعب أزمة في تاريخه

العراق - داخلي - ازمة السياسات المالية الحكومية 

الحكومة العراقية خفضت سعر العملة المحلية أمام الدولار في مسعى للسيطرة على النفقات
الحكومة العراقية خفضت سعر العملة المحلية أمام الدولار في مسعى للسيطرة على النفقات

قال وزير التخطيط العراقي، الاثنين، إن “الاقتصاد العراقي يمر بأصعب أزمة في تاريخه”، “مضيفا أن الأزمة “تراكمت عبر عقود طويلة من الإخفاقات الناتجة عن أحادية وريعية الاقتصاد”.

وقال الوزير، خالد بتال النجم، في اجتماع لخلية متابعة تنفيذ خطة التنمية المستدامة 2030 إن الأزمة المركبة التي يمر بها الاقتصاد العراقي جعلته يصل إلى “طريق مسدود” يتطلب اتخاذ إجراءات عاجلة وفاعلة لتجاوز الأزمة.

وخفضت الحكومة العراقية، السبت، قيمة العملة الرسمية مقابل الدولار الأميركي في أول إجراء من هذا النوع منذ نصف عقد، وتزامن مع أزمة مالية خانقة تعصف بالبلاد نتيجة انهيار أسعار النفط.

 ويلتزم العراق بتحقيق أهداف للتنمية المستدامة بالشراكة مع المجتمع الدولي، وقال الوزير أن هذه الأهداف “تمثل أساسا للإصلاحات الاقتصادية التي تعمل الحكومة على تحقيقها”.

ومن هذه الأهداف تطوير خطط لترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية، والاتجاه نحو الطاقة المستدامة، وتوفير بنى تحتية متطورة.

وقال بيان للبنك المركزي العراقي إن السعر الجديد للدينار مقابل الدولار الأميركي حدد بـ 1450 دينارا بدلا من السعر السابق البالغ 1190 دينارا عراقيا لكل دولار أميركي.

ومن المتوقع أن تنهي بغداد هذا العام المضطرب مع تقلص نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 11 في المئة وارتفاع معدل الفقر إلى 40 في المئة من سكان البلاد البالغ عددهم 40 مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى