شؤون دولية واقليميةصقر للدراسات

صقر للدراسات – النظام الانتخابي للرئاسة في الولايات المتحدة الامريكية

الولايات المتحدة - الانتخابات الرئاسية الامريكية 

صقر للدراسات – النظام الانتخابي للرئاسة في الولايات المتحدة الامريكية

‏‏الإثنين‏، 02‏ تشرين الثاني‏، 2020

الولايات المتحدة – الانتخابات الرئاسية الامريكية

تخوض الولايات المتحدة الأمريكية السباق الرئاسي في 3 ديسمبر من هذه السنة ، وقد صوت مايقارب 93 مليون ناخب امريكي ، موزعة اصواتهم بين الرئيس دونالد ترامب والمرشح جو بايدن ، وكلاهما مشغولين في استثمار الساعات الاخيرة في الحملات الانتخابية ، وبالرغم من ترجيح استطلاعات الراي والمؤشرات الرقمية لصالح بايدن الان الأرقام متقاربة ويحاول الرئيس ترامب تقليل الفارق وإقناع ناخبيه بانه يجسد تطلعاتهم ورغباتهم ، وتتم عملية انتخاب الرئيس الأمريكي من خلال عدة مراحل ضمن نظام انتخابي يعد من أعقد النظم الانتخابية في العالم

اسس انتخاب الرئيس

ادناه القواعد الاساسية لمن يترشح لمنصب رئيس الولايات المتحدة ، ومن يترشح لمنصب نائب الرئيس، إضافة إلى شرط عدم جواز أن يكون نائب الرئيس من نفس الولاية التي ينتمي إليها الرئيس وذلك بموجب التعديل الثاني عشر للدستور الأميركي.

 

  1. أن يكون من مواليد الولايات المتحدة الأمريكية
  2. أن لا يقل عمره عن 35 عاماً
  3. أن يكون مقيما في الولايات المتحدة الأمريكية لمدة 14 سنة على الأقل.

 

المجمع الانتخابي  

يتم انتخاب الرئيس الأمريكي ونائبه كل أربع سنوات ، ورغم المشاركة الشعبية في التصويت الا ان من يحسم الترشيح المجمع الانتخابي ، وإن الناخب  الأمريكي لا ينتخب رئيسه مباشرة، بل يتم حسم الانتخابات عن طريق المجمع الانتخابي الذي يتكون من 538 مندوباً. وهذا العدد يوازي عدد أعضاء الكونغرس الأمريكي بمجلسيه النواب والشيوخ، علاوة على ثلاثة أعضاء من مقاطعة كولومبيا التي يوجد بها العاصمة واشنطن على الرغم من أنها لا تملك أى تمثيل انتخابي فى الكونجرس. حيث يكون لكل ولاية أمريكية داخل هذا المجمع الانتخابي عدد معين من الأصوات بحسب عدد سكانها وعدد النواب الذين يمثلونها في الكونجرس.

الصورة للعبين الاخبارية

وكما موضح في الصورة أعلاه  لولاية كاليفورنيا وهي أكبر الولايات الأمريكية من حيث عدد السكان55 مندوبا في المجمع، في حين يكون لولاية تكساس 38 مندوبا ولكل من ولايتي نيويورك وفلوريدا 29 مندوبا، ويحتاج الفائز بمنصب الرئيس من بين المرشحين إلى الحصول على 270 صوتا على الأقل من مجموع أصوات أعضاء الهيئات الانتخابية (أو المجمع الانتخابي) والبالغ 538 أي بنسبة 51 % وتجرى الانتخابات وفقاً لقاعدة أن الولاية تعتبر دائرة انتخابية واحدة، بحيث أن المرشح الذي يحصل على أغلبية أصوات الناخبين في إحدى الولايات يحصل على جميع أصوات أعضاء المجمع الانتخابي الممثلين لهذه الولاية بغض النظر عن نسبة الأصوات الشعبية التي حصل عليها في تلك الولاية

ويتمتع بحق الانتخاب كل مواطن أمريكي بلغ سن الثامنة عشرة، شريطة أن يستوفي شروط الإقامة المفروضة في الولاية التي يتبعها والتي تختلف من ولاية إلى أخرى، وأن يلتزم بالمواعيد النهائية المحددة لتسجيل الناخبين.

مراحل انتخاب الرئيس 

يتم انتخاب الرئيس في الولايات المتحدة الأمريكية عبر مراحل عديدة، تبدأ بالانتخابات داخل الأحزاب السياسية وتنتهي بمرحلة انتخابات الهيئة الانتخابية. وذلك على النحو التالي:

المرحلة الأولى: يحشد الراغبون في الترشح التأييد لأنفسهم بين أنصارهم في الحزب، ويحصلون على ضمانات من المانحين بتقديم إسهامات مالية لحملاتهم الانتخابية.

المرحلة الثانية: اختيار مرشح الحزب الذي سيخوض الانتخابات الرئاسية أمام مرشحي الأحزاب المنافسة. حيث يتعين على الناخبين المؤيدين لأحد الأحزاب السياسية أن يختاروا مرشح الحزب من بين عدد من مرشحي هذا الحزب.

المرحلة الثالثة: تنظيم مؤتمرات الأحزاب حيث يصل وفد كل ولاية إلى القاعة التي يعقد فيها المؤتمر القومي للحزب يحمل لافتة عليها اسم مرشح الحزب الذي يتمتع بتأييده. وعادة يكون الحزب قد كون فكرة عن مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية بحلول هذه المرحلة. ويقوم وفد كل ولاية باختيار مرشحه لخوض الانتخابات الرئاسية رسميا.

المرحلة الرابعة: يكثف المرشحون المتنافسون من الأحزاب السياسية الأمريكية المختلفة تركيزهم على الحملة الانتخابية. وتعاد صياغة سياسات كل مرشح لتأخذ في الاعتبار مطالب أنصار منافسيه السابقين داخل حزبه. وهذه المرحلة من سباق الانتخابات تستغرق وقتا أقصر مما تستغرقه انتخابات التصفيات داخل الأحزاب، وفي الأسابيع الأخيرة يركز المرشحون اهتمامهم على ما يعرف بالولايات المتأرجحة،  ويقصد بها الولايات التي لم يتضح بعد أي مرشحين ستؤيد في الوقت الذي يستعدون فيه لانتخابات الهيئة الانتخابية الحاسمة.

المرحلة الخامسة: ويطلق على هذه المرحلة “الانتخابات العامة”، وتجرى هذه المرحلة –دائما- في أول يوم ثلاثاء يلي أول يوم اثنين في شهر نوفمبر ويُطلق عليه “الثلاثاء الكبير”. حيث يتوجه الناخبون إلى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحهم لرئاسة البلاد. ثم تفرز الأصوات وتعلن النتائج الأولية للانتخابات –عادة- خلال 12 ساعة من إغلاق مراكز الاقتراع.

وفي حالة عدم حصول أي من المرشحين للرئاسة على أغلبية أصوات الهيئة الانتخابية (أي 270 صوت)، وأيضا في حالة عدم حصول أي من المرشحين لمنصب الرئيس على أغلبية أصوات الهيئة الانتخابية، يتوجب على مجلس النواب أن يقرر المرشح الفائز، حيث يقوم أعضاء مجلس النواب بالإدلاء بأصواتهم لاختيار المرشح الفائز بمنصب الرئيس، ويكون لكل عضو صوت واحد، أما في حالة المرشحين لمنصب نائب الرئيس، فيتوجب على مجلس الشيوخ أن يقرر المرشح الفائز، حيث يقوم أعضاء مجلس الشيوخ بالإدلاء بأصواتهم لاختيار المرشح الفائز بمنصب نائب الرئيس، ويكون لكل عضو صوت واحد.

نستمر بالمتابعة والترقب لمن ستؤول البطاقة الرئاسية الامريكية ، ومهما اختلفت الآراء بخصوص الرئيس المقبل فان النظام السياسي الأمريكي يتمتع بسياقات ديمقراطية ويعمل وفق استراتيجيات ثابتة نسبيا وسيكون التغيير في السياسات محدودا

المصدر صقر للدراسات

واقعية في التحليل

 

المصادر

https://staticshare.america.gov/uploads/2020/06/2_29_20_2020-21-electoral-timeline_horizontal_V6_Arabic.jpg

https://www.mfnca.gov.ae/ar/media/altamkin-newsletter-content/

https://www.bbc.com/arabic/art-and-culture-53717095

https://al-ain.com/article/235061

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى