شؤون دولية واقليمية

كيف سيغير جو بايدن السياسة الخارجية لأمريكا؟

كيف سيغير جو بايدن السياسة الخارجية لأمريكا؟

كيف سيغير جو بايدن السياسة الخارجية لأمريكا؟

  • باربرا بليت آشر
  • مراسلة وزارة الخارجية الأمريكية
جو بايدن

“لا أريد المبالغة، لكن مستقبل النظام العالمي في خطر”، هكذا يقول توني أريند بحدة لم تحجبها كمامته.

يرى البروفيسور في جامعة جورج تاون الانتخابات الأمريكية بمثابة مواجهة حاسمة للسياسة الخارجية، “لأننا بصدد رؤيتين مختلفتين كلياً بشأن ما يجب أن يكون عليه العالم، وما ينبغي أن تكون عليه القيادة الأمريكية.”

فالعالم وفقاً لدونالد ترامب هو وطنية “أمريكا أولا”، والتخلي عن الاتفاقات الدولية التي يعتقد أنها تمنح أمريكا صفقة غير عادلة. هو عالم أحادي، مُربك، قائم على المعاملات التجارية. هو أيضاً عالم شخصي، غير منتظم، تحدده مشاعره الغريزية وعلاقاته بالقادة، ويحركه مايراه على موقع تويتر.

والعالم وفقاً لجو بايدن يبدو في صورة أكثر تقليدية لدور أمريكا ومصالحها، وهو ما تأصل في المؤسسات الدولية التي قامت بعد الحرب العالمية الثانية، ويقوم على أساس القيم الغربية المشتركة. هو عالم التحالفات العالمية الذي تتزعم فيه أمريكا البلدان الحرة في مواجهة التهديدات العابرة للدول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى