بحوث ودراساتصقر للدراسات

تقرير حالة : العراق الاندفاعة  نحو استعادة الدولة

تقرير حالة : العراق الاندفاعة  نحو استعادة الدولة

صقر للدراسات :عين على الواقعية

يشكل ملف حصر السلاح بيد الدولة”، من اهم الملفات وذو أولية قصوى لاستعادة الحكومة العراقية برئاسة مصطفى الكاظمي من خلاله السيطرة على مقدرات العراق ، وقال الكاظمي لن أسمح لجهات خارجة على القانون باختطاف العراق ويعد من ابرز التحديات التي يتطلب إنجازها تمهيدا لمرحلة سياسية قادمة تزيح ركام ما سبقها من فوضى ، وفساد ، وتجاوز القوانين والدستور

وتأتي الملفات الصحية والاقتصادية والمالية والسيادة الوطنية والانتخابات  كملفات مترادفة ومتداخلة لتهيئة المناخ السياسي السليم للعراق ، وقد شهد العراق حزمة قرارات وإجراءات اتخذها رئيس الوزراء العراقي حيث تعد خطوة في الطريق الصحيح كمرحلة تمهد لتعافي العراق من النفوذ الإقليمي،  وفوضى التنظيمات المسلحة والجريمة المنظمة التي جعلت العراق يتهاوى ، ولعل ابرزها :

  1. استعادة هيبة الدولة والقوات المسلحة من خلال عدد من الإجراءات ، حيث جرت مداهمة ليل الخميس بعد أن شدد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في وقت سابق على سعي حكومته إلىضبط الحدود الخارجية للبلاد، مؤكداً أنه لن يسمح لأحد بتهديد العراق.
  2. منع تحول العراق لمسرح عسكري بالوكالة من خلال تحديد حركة ودور المليشيات الولائية كعصبة الثائرين” وأصحاب الكهف” و”قبضة المهدي”، وهي مجموعات ينتمي عناصرها لمليشيات موالية لإيران في العراق ، وهي كتائب حزب الله وعصائب أهل الحق وحركة النجباء
  3. اجرى رئيس الوزراء العراقي الكاظمي جملة تغييرات بمناصب حكومية عليا في العراق تتعلق بالأمن الوطني والحشد الشعبي والوقف الشيعي وهيئة التقاعد .
  4. استمرار جهاز مكافحة الإرهاب بعمليات نوعية استباقية تستهدف بقايا فلول داعش
  5. أقدمت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي فجر الجمعة على اعتقال عدة عناصر من كتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران(13 عنصرا) ، على خلفية الهجمات الصاروخيةضد المصالح الأميركية في البلاد، في سابقة من نوعها منذ بدء تلك الهجمات قبل ثمانية أشهر، بحسب ما أكد مسؤولون لوكالة فرانس برس
  6. الأشخاص الذين تم اعتقالهم في منطقة الدورة في جنوب بغداد، ضبطوا وفي حوزتهم صواريخ معدة للإطلاق.أوضح المسؤول الحكومي أن القوة “عثرت على ثلاث منصات
  7. شن زعيم ميليشيا العصائب قيس الخزعلي امس هجوما على الحكومة العراقية والقائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي على خلفية العملية العسكرية التي طالت بعض عناصر الميليشيات المتورطين باستهداف المقرات العسكرية الأجنبية والعراقية بصواريخ الكاتيوشا.
  8. تؤكد مؤشرات الراي من خلال متابعة ردود الأفعال في مواقع التواصل الاجتماعي عن وجود تأييد شعبي حذر لإجراءات رئيس الوزراء في التصدي للمليشيات ودعم لجهاز مكافحة الإرهاب .
  9. اصدر مجلس الوزراء الإثنين 22 , حزيران 2020 الأوامر الرسمية بإيقاف ازدواج الرواتب ومستحقات محتجزي رفحاء، واقتصارها على شخص واحد فقط، لا يتجاوز راتبه مليون دينار، وأن يكون داخل العراق ورباً لأسرة، ولايوجد لديه أي راتب من الدولة ، للحد من منافذ الفساد المالي .
  10. تعهد رئيس الوزراء بتنفيذ خطط لإعادة السيطرة على المنافذ الحكومية وضبط إيراداتها الى الدولة والتي تقدر بعشرة مليارات دولار في ظل الازمة الاقتصادية الحالية لاسيما ان تلك المنافذ يستولي على إيراداتها جهات غير حكومية .

تحليل

تشكل الاجراءات الحكومية الواردة أعلاه خلال الشهر الحالي ، عاملا متغيراٌ في الواقع السياسي والأمني والاقتصادي العراقي ، ولوحظ ارتفاع منسوب التأييد الشعبي لإجراءات الحكومة الحالية ضد المليشيات ، وهناك تحديات تجابه الحكومة متمثلة بتهديدات وردود أفعال مختلفة للمليشيات الولائية التي بدأت تفقد نفوذها لصالح الحكومة العراقية نسبيا، ولوحظ عدم كفاءة بعض التشكيلات الأمنية والعسكرية في ردع الخارجين عن القانون لاسيما في الأماكن الحيوية، من المحتمل ارتفاع وتيرة الاحداث نظرا لقرب الجولة الثانية من الحوار الأمريكي العراقي ، فضلا عن الخسائر التي تعرض لها الحرس الثوري الإيراني في سوريا جراء الضربات الجوية التي تعرض لها .

ومن المرجح ان ترفض المليشيات الولائية سيادة القانون وسيطرة الحكومة واستعادة الدولة ، وستعمل على خلق حالة من الفوضى باستخدام المظاهر المسلحة في أوقات حرجة ، كما جرى من استعراض لعجلات تابعة لحزب الله بالقرب من المنطقة الخضراء ، الذي يعد مركز السياسة العراقية والقيادة والسيطرة والعسكرية بالعراق ، وربما تستخدم تلك المليشيات الموارد الصاروخية ضد اهداف مدنية لتخلق حالة من الترويع والفوضى والاضطراب المجتمعي ، بغية تشتت تركيز الحكومة واضعاف دورها وموقعها لدى الراي العام .

ومن المحتمل ان تكلف المليشيات الولائية باستخدام القوة ضد القوات الامريكية ، او تنفيذ ضربات صاروخية واستخدام طائرات بدون طيار تستهدف اهداف خارج الحدود العراقية ، لأفشال جهود الحكومة وللانتقام من الضربات الجوية التي طالت معسكرات للحرس الثوري الإيراني في سوريا الأسبوع الماضي والذي قتل فيها عدد من المسلحين التابعين لها

تعليق

تشكل المرحلة الحالية للحكومة العراقية بمثابة مرحلة بناء الثقة مع الشارع العراقي ، المطالب بالحقوق وسيادة القانون ، وتامين الخدمات ، وانهاء المظاهر المسلحة ، فضلا عن تعزيز الثقة الدولية بإجراءات الحكومة في استعادة هيبتها ، ومنع انزلاق العراق الى حرب بالوكالة ، وجعل العراق مسرحا للحرب مع الولايات المتحدة وايران عبر قواتها الوكيلة المتمثلة بالمليشيات الولائية ، لاسيما ان الدعم الدولي مرهون بأنهاء المظاهر المسلحة وعودة العراق الى مسار الدولة، وفقا للقوانين والدستور ، وفي ظل الانهيار الاقتصادي وسرقة خزينة العراق سيكون مخاضا صعبا ربما يتخلله بعض الاعمال الدراماتيكية من قبل المليشيات الولائية لأفشال دور الحكومة ، الا ان الخطوات الحكومية نجحت حتى الان في الحد منها وإرساء منهج متوازن نسبيا وحققت تقدما ملموس في دعم الشارع لها نسبيا.

صقر للدراسات : عين على الواقعية

‏27‏/06‏/2020‏ 02:12:20 م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى