ارتفاع عدد ضحايا كورونا في إيران.. وباحثون يتحدثون عن أرقام مفزعة

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في إيران.. وباحثون يتحدثون عن أرقام مفزعة

ارتفاع عدد ضحايا كورونا في إيران.. وباحثون يتحدثون عن أرقام مفزعة
26 فبراير، 2020

الحرة

أعلن التلفزيون الحكومي الإيراني الأربعاء أن عدد الوفيات جراء فيروس كورونا المستجد ارتفع إلى 19، بينما بلغت حالات الإصابة المؤكدة في البلاد 193 حالة، في الوقت الذي تتحدث فيه تقارير عن أرقام أكبر من ذلك بكثير.
وتتناقض تلك الأرقام مع تقرير نشرته مجموعة من العلماء والأطباء بجامعة تورنتو يوم 24 فبراير، قدر عدد الإصابات في إيران بنحو 18 ألف حالة وهي أرقام أعلى بكثير مما تعلن عنه السلطات، وذلك استنادا لحالات الإصابة المؤكدة التي انتقلت من إيران إلى دول أخرى.
ومعروف أن كندا بها جالية كبيرة من أصول إيرانية.
وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قد حث إيران الثلاثاء على قول الحقيقة حول تفشي فيروس كورونا المستجد في أراضيها.
ولم يستبعد بومبيو في تصريحات لصحفيين في واشنطن، أن يكون النظام الإيراني منع نشر أخبار حول المرض، وقال إن الولايات المتحدة “تشعر بقلق عميق إزاء معلومات تشير إلى أن النظام الإيراني ربما يكون منع التفاصيل الحيوية حول تفشي المرض”.
وتابع “يجب على جميع الدول، بما فيها إيران، أن تقول الحقيقة حول فيروس كورونا وأن تتعاون مع منظمات الإغاثة الدولية”.
وكانت حصيلة سابقة للسلطات الإيرانية قد أشارت إلى 16 حالة وفاة و95 حالة إصابة جراء المرض.
وذكرت وزارة الصحة أن معظم الوفيات والإصابات خارج قم كانت بين أشخاص زاروا المدينة المقدسة لدى الشيعة مؤخرا، والتي تشكل بؤرة تفشي كورونا في البلاد.
ودعا المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور الإيرانيين إلى تجنب “السفر غير الضروري”، لا سيما إلى المقاطعات التي تضررت بشدة من البلاد مثل جيلان وقم.
وقال الرئيس الإيراني إن طهران ليس لديها خطط فورية لفرض حجر صحي على المدن المتضررة من الفيروس الذي ينتشر بسرعة في جميع أنحاء البلاد.
وتعتبر إيران ثاني أكبر بؤرة للمرض بعد الصين، الأمر الذي دفع بعض الدول الى وقف رحلاتها الجوية إلى إيران وحظر دخول الإيرانيين إلى أراضيها.

على صلة
بعد تفشي كورونا.. الإمارات تعلق جميع رحلاتها من وإلى إيران

وأصبحت إيران بؤرة لتفشي فيروس كورونا في منطقة الشرق الأوسط، إذ سجلت دول الكويت والبحرين وعمان ولبنان والعراق حالات إصابة بالفيروس لأشخاص عائدين من إيران.
المرض منذ ظهوره في الصين في ديسمبر الماضي، تسبب في إصابة أكثر من 80 ألف شخص، ومقتل ما لا يقل عن 2600 آخرين أغلبهم في الصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.