التقرير الاخباري – العراق هذا اليوم

التقرير الاخباري – العراق هذا اليوم

صقر للدراسات – التقرير الاخباري – العراق هذا اليوم

‏23‏ شباط‏، 2020

‏7:02 م

صقر للدراسات

لايزال العراق في مربع بول برايمر ويرفض الذهاب الى التغيير السياسي ، ومن الصعب الجزم والتقدير بشكل مقارب الى ما ستؤول اليه الأمور هناك

وفي ظل تعقيدات الموقف السياسي والاجتماعي والحراك الشعبي الغاضب ، والتحولات شبه العسكرية الطاغية على الأداء السياسي الداخلي وتصدر المليشيات الواجهة السياسية والأمنية تبرز مخاوف كبيرة نحو مستقبل العراق الذي يبدوا اكثر قتامة ونستعرض التفاصيل :

 

الحراك الشعبي :

  1. المتظاهرون أعلنوا حشدهم لمليونيه الثلاثاء 25 شباط، مؤكدين أنها ستشهد تظاهرات غير مسبوقة ردا على استمرار البرلمان الذي تقوده أحزاب تدين بالولاء لإيران في السلطة.…الزمان
  2. الآلاف يتظاهرون ضد الفساد في كردستان العراق… سكاي نيوز
  3. دعوة جماهيرية لمليونيه الثلاثاء 25 شباط

تحليل :

تدخل التظاهرات العراقية شهرها الخامس منذ انطلاقها في 1 أكتوبر 2019 ، في غالبية المحافظات العراقية الجنوبية والفرات الأوسط وبغداد ، وطالبت تغير المنهج السياسي ، ومحاربة الفساد، وتغيير الطبقة السياسية التي أسهمت في انهيار منظومة القيم المؤسسية ، وتفشي الهدر المالي والتحايل الضريبي والمؤسسي على المحددات المالية للدولة

وبالرغم من استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي وتكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل حكومة موقتة ، فقد جوبهت تلك التظاهرات بحملة قمع قصوى تخللها الاعتقالات والاختطاف والقتل غير المباشر والقتل المباشر ، وبالمقابل لم تنته تلك التظاهرات وان تراجعت حدتها

واطلقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملات تروج لعودة التظاهرات بشكل اقوى في 25 شباط ، ويبدوا ان مزاج الشارع العراقي لا يهتم بمخرجات النظام السياسي في معالجة المطالب ، نظرا لمؤشرات عدم الثقة لدى المتظاهرين ، ومن المرجح ان تكون تلك التظاهرات مؤثرة في حراك الشارع العراقي ومن المحتمل ان تقصي المكلف بتشكيل الحكومة محمد علاوي عن الدور المسند له ، لاسيما في ظل تعميق الهوة بين الشارع والنظام السياسي

وتناقلت وسائل التواصل الاجتماعي ردود أفعال غاضبة ضد عدد من وسائل الاعلام العراقية التابعة للأحزاب التي انتجت برامج ومحتويات إعلامية تشوه صورة المتظاهرين وتمس بشرف العراقيات دون مراعاة منظومة القيم المجتمعية ، وتشكك بمهنية الجامعات العراقية الرصينة والاصيلة وتصورها بشكل بشع .

الوضع السياسي:

  1. موعد جلسة التصويت على حكومة علاوي يثير الخلاف بين رئيس البرلمان ونائبه … الزمان
  2. تأجيل جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة من الأثنين الى الاربعاء المقبل … دجلة
  3. الصدر بعد عودته من ايران : مظاهرة “مليونية” إن فشل البرلمان بتمرير الحكومة
  4. حــراك سياسي لتمـرير علاوي وتـدارك تكليف صالح … دجلة
  5. انتصار الموسوي السبت: 70 بالمئة من الكتل النيابية تدعم تمرير حكومة محمد توفيق علاوي في جلسة الاثنين القادم… دجلة

تحليل :

تناقلت المعلومات والاخبار حول تعتيم المكلف “محمد توفيق علاوي” على التشكيلة الحكومية المنتظرة ، فضلا على ضغوط الأحزاب والكتل السياسية التي اعتادت على اقتطاع حصصها السياسية من وزارات ووكلاء وزراء ، ومدراء ، وكل ما يتعلق بتسيس المؤسسة الحكومية لصالح الحزب او الكتلة

ويبرز في المشهد السياسي العراقي بوضوح الفاعل الأول والأساسي الحاكم إقليمي الذي يتحكم بقواعد اللعبة السياسية في العراق منذ عقد ونصف ويرشح ادواتها وشخوصها ، وتمثله القوى الوكيلة الحاكمة والقابضة على أداء مؤسسات الدولة ، بما يشابه سياق عمل الحرس الثوري في ايران

والفاعل الثاني هو الحراك الشعبي الذي انطلق في 1 أكتوبر 2019 وقد حدد مطالبه ومعايير العمل السياسي والتكليف الوزاري ، وحتى الان لا توجد منطقة وسط بينهم ، في ظل غياب خطوات بناء الثقة نظرا لاختلاف مسارات الطرفين التي من المستحيل ان تلتقي ، مالم يكون هناك وسيلة ضغط غير تقليدية تجبر الطرف الأول بالتنازل لصالح الحراك الجماهيري الذي قدم تضحيات كبيرة

وحتى كتابة هذا التقرير لم يبرز طرف ثالث يستطيع ان يغير من الموقف ، ومن المرجح ان يتم تمرير التشكيلة الحكومية للمكلف محمد توفيق علاوي بلا مشاكل ، نظرا لتوفر الأغلبية النيابية التي أسندت لعلاوي المهمة

وبالرغم من فقدان رئيس التيار الصدري لشعبيته التي كان يحظى بها ، الا انه مدعوم من إيران وقد انخرطت المليشيات الولائية معه في انهاء التظاهرات بالقوة

ومن المحتمل ان عامل القوة سيؤدي الى صدام شعبي افقي بين المليشيات والمنخرطة معه والمنضوية تحت وسم الحشد الشعبي ، والشارع الغاضب المطالب بالتغير والإصلاح بعيدا عن الرموز والاسماء والكتل والأحزاب السياسية الحالية

وقد أشارت الاخبار الى الشروط التنفيذية المفروضة على المكلف محمد علاوي ، وابرزها اخراج القوات الامريكية حصرا من العراق ، والحفاظ على الحصص التنفيذية للأحزاب والكتل السياسية الشيعية التي رشحته للمنصب ، وبذلك لا يستطيع علاوي من تنفيذ مطالب الشارع العراقي نظرا لضعف الأدوات السياسية الحاكمة كالقانون, البرلمان , القوة المسلحة , النظام , التأثير الفعلي ، وسياق واليات التغير ، ولم يتمكن من إدارة الدولة خارج الاملاءات والضغوط الداخلية والخارجية .

 

الوضع الأمني :

  1. انفجار عبوات ناسفة بمناطق متفرقة من بغداد ضمن منطقة الشعلة الشعب ,الحبيبية سوق شعبي ضمن منطقة المعالف.. دجلة
  2. خلافات داخل “الحشد الشعبي” بعد تعيين خليفة المهندس .. الحرة
  3. ابو فدك يخلف المهندس نائبا لــرئيس هيئة الحشد … وكالات
  4. واشنطن تبحث العمليات المستقبلية بين التحالف والشركاء في العراق… وكالات

تحليل :

يرتهن الوضع الأمني بالعراق بمسار العملية السياسية وثقافة الأحزاب العاملة والمليشيات المسلحة ، ولم يشهد العراق استقرار امني مستدام في ظل تعدد مراكز القوى واختلاف التوجهات المسلحة ، وهيمنتها على قرار الدولة السياسي والأمني والعسكري

ويلاحظ تراجع دور الدولة ومؤسساتها والقوات المسلحة الرسمية والعمليات الخاصة لصالح المليشيات الولائية ، التي تشكل الكيان الموازي في الدولة العراقية ، بما يشابه الواقع اللبناني واليمني

وفي ظل هذا المشهد المرتبك تظهر ملامح مسلحة وتفجيرات يصعب تتبع الفاعلين الحقيقين لها توقع ضحايا مدنيين، وفي الغالب انه انعكاس لما ذكر أعلاه ،

ومن المرجح ان تطور المليشيات الولائية عملياتها القتالية ضد القوات الامريكية ضمن سياق التهديد والاقتراب غير المباشر لإجبار القوات الامريكية على الانسحاب ، دون الاخذ بنظر الاعتبار خطورة هذا المسار على مستقبل العراق ورد الفعل الأمريكي عليه .

المصدر : صقر للدراسات

‏23‏ شباط‏، 2020

‏7:02 م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.