إيران تحتجز ناقلة نفط في الخليج بطاقمها الماليزي

إيران تحتجز ناقلة نفط في الخليج بطاقمها الماليزي

الاثنين – 4 جمادى الأولى 1441 هـ – 30 ديسمبر 2019 مـ

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
أوردت وكالة الأنباء الإيرانية، اليوم (الاثنين)، أن «الحرس الثوري» الإيراني احتجز سفينة في الخليج للاشتباه في تهريبها الوقود قرب جزيرة أبو موسى، واحتجز أيضاً طاقمها المؤلف من 16 ماليزياً.
وأضافت الوكالة أن السفينة كانت تحمل نحو مليون و312 لتراً من الوقود. ولم يحدد تقرير الوكالة العلَم الذي كانت ترفعه السفينة.
وسبق لإيران أن احتجزت عدداً من السفن قائلة إنها تُستخدم في تهريب الوقود في الخليج.
وشهدت منطقة الخليج، التي تعدّ شرياناً مهماً لإمدادات النفط العالمية، سلسلة هجمات على عدد من ناقلات النفط، منذ منتصف مايو (أيار) الماضي.
وكان القائم بأعمال وزير البحرية الأميركية توماس مودلي قد ذكر أمس (الأحد) أن إيران قد تقوم بـ«أعمال استفزازية» في مضيق هرمز وأماكن أخرى في المنطقة، رغم فترة هدوء نسبي.
وأرسلت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) نحو 14 ألف جندي إضافي إلى المنطقة، لردع إيران، منذ مايو الماضي، بما يشمل حاملة طائرات. وأشار مودلي إلى أن ردود الفعل الأميركية على سلوكيات إيران قد تشتت انتباه وزارة الدفاع بعيداً عن أولويات أخرى مثل التصدي للصين. وقال: «مع قيامهم بأعمال ضارة هناك، رد فعلنا هو إرسال حاملة طائرات إلى هناك لـ10 أشهر… ماذا يفعل ذلك بالنسبة لجاهزية حاملة الطائرات؟ هذا يقلل من جاهزيتها كلما طالت فترة بقائها هناك».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى