واشنطن تعرض رؤيتها للشرق الأوسط في مؤتمر وارسو

واشنطن تعرض رؤيتها للشرق الأوسط في مؤتمر وارسو

13 فبراير 2019

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية البولندية، يوم الاثنين، أن 11 دولة فقط في منطقة الشرق الأوسط قد أكدت مشاركتها في مؤتمر وارسو المقرر يومي 13 و14 فبراير، وتسعى الولايات المتحدة في وارسو هذا الأسبوع لحشد العالم حول رؤيتها للشرق الأوسط وتتلخص بممارسة أقصى درجات الضغط على إيران، وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبايو الشهر الماضي عن المؤتمر الذي يستمر ليومين اعتبارا من اليوم الأربعاء، مشيرا إلى أن وزراء الخارجية من حول العالم سيأتون إلى بولندا للتعامل مع مسألة “نفوذ (إيران) المزعزع للاستقرار” في الشرق الأوسط.
وقال وزير الخارجية البولندي، جاسيك، تشابوتوفيتش، إن “المملكة العربية السعودية والبحرين وإسرائيل واليمن والأردن والكويت والمغرب وسلطنة عُمان والإمارات العربية المتحدة قد أكدت أن وفودها سيرأسها وزراء. ومن المرجح أن ترسل مصر وتونس نوابا لوزراء الخارجية”، ويُعتقد أن المؤتمر هو محاولة من جانب الولايات المتحدة لبناء تحالف مناهض لإيران. في العام الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي متعدد الأطراف لعام 2015 الذي تم التفاوض بشأنه مع إيران وأعاد فرض عقوبات على طهران.
وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فريديريكا موغيريني، في وقت سابق إنها لا تستطيع حضور مؤتمر وارسو لأنها سوف تحضر قمة الاتحاد الأفريقي في أديس أبابا بإثيوبيا، في حين يقام المؤتمر في العاصمة البولندية.
وأفادت تقارير عن عدم حضور وزير الخارجية الألماني هيكو ماس، حيث سيحل محله مسؤول كبير في وزارة الخارجية. فيما أعلن وزير الشؤون الخارجية في المملكة المتحدة جيرمي هانت مؤخرا أنه سيحضر، في حين أن تمثيل فرنسا على المستوى الوزاري ما يزال غير مؤكد.

المصدر – اف ب ، شينخوا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.