الخميس , يونيو 29 2017
الرئيسية / التخطيط الاستراتيجي / مهارات اخصائي الاتصال الدكتور مهند العزاوي

مهارات اخصائي الاتصال الدكتور مهند العزاوي

مهارات اخصائي الاتصال الدكتور مهند العزاوي

 يعد العمل الاتصالي من اهم الوظائف  الحيوية داخل المؤسسة , ولعل اخصائي الاتصال الداخلي والخارجي هو موظف مكلف بمهام تحقق اهداف المؤسسة وتهدف لتطوير قدراته الفردية وتختلف أنماط الوظائف  والمهام من مؤسسة لأخرى وحسب المهام والدور   , ولعل حيازة المهارات الذكية  والإدارية  الوظيفية  تجعل من النجاح رديف اكيد لمن يمارس الفاعلية السلوكية في التعامل مع المحيط التفاعلي الوظيفي الداخلي والخارجي  , خصوصا اذا توفر الهيكل التنظيمي المرن وتحققت عناصر الإدارة الفاعلة , ويحاول اخصائي الاتصال الداخلي ترسيخ مقومات الحوكمة  الذهبية كالاتصال الفعال والمتابعة والمراقبة والشفافية والافصاح المؤسسي  التي بدروها تحتاج الى فريق عمل منسجم وفعال ومتماسك , لتحسين الأداء وصولا للجودة العالمية وهذه السمات من مهام اخصائي الاتصال الداخلي , ويمكننا وصف الفاعلية لأخصائي الاتصال الداخلي من خلال هي التأثير المباشر في بيئة العمل وعلى النحو التالي :

1.    حيازة مهارات اخصائي الاتصال في التأثير بالآخرين وتوجيههم نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي للمؤسسة سواء للموظف او العميل

2.    قدرة الموظف على التأثير على شخص أو جماعة، وتوجيههم وإرشادهم لنيل تعاونهم وتحفيزهم ، للعمل بأعلى درجة من الكفاءة، من أجل تحقيق الأهداف المرسومة للمؤسسة

3.    تحقيق الفعالية  والدافعية الوظيفية من خلال خطة اتصال فعالة تحظى بموافقة الإدارة

4.    إرساء عملية تبادلية لإحداث تأثير في الجمهور الوسيط ( الكادر الوظيفي) للقيام بالأعمال التي من شأنها تؤمن الهدف و التأثير في سلوكهم ومعتقداهم وقيمهم لصالح المؤسسة.

5.    فهم رغبات وامزجة الكادر الوظيفي والتعمق في  المعوقات التي تعترضهم والعمل على حلها من خلال تحليلها وعرضها بشكل مهني محترف للإدارة وتذليلها .

6.    استخدام شبكة الربط الوظيفي التنظيمية واستحداث شبكات ربط جماعية من خلال الاتصال الإداري الغير رسمي الذي يحقق توافق وظيفي حيوي .

 

 

منهجية الموظف الناجح

يمكن القول أن هدف الموظف الناجح لابد من حيازة المهارات الفردية كمهارات الاتصال التحدث والاقناع والاستماع والتفاوض وحل المشكلات .. الخ  وكذلك يطور قدرته المتعلقة بتحمل ضغوطات العمل والتعاون والعمل ضمن فريق والقيادة الإدارية وبدروها تحقق بالتأثير على أصناف الجمهور المصنف لتحقيق الدافعية الوظيفية وجودة الأداء المتميز حتى يتم تحقيق الأهداف الفردية للموظف والهدف الوظيفي للمؤسسة , إذ لا قيمة للوظيفة بدون تحقيق الأهداف من قبل كتلة بشرية فعالة وفهم رغبات وامزجة الجمهور المصنف, الذي  يحتاج الى قدرات ومهارات ناعمة وذكية لتحقيق التأثير في المجال الوظيفي

 

العناصر الذهبية لفلسفة العمل الوظيفي

كافة العلوم الاستراتيجية والادرية العلمية ومسارات المعرفة التدريبية  المعنية بالتنظيم والتخطط والتنسيق المعنية بالجمهور المستهدف يخضع لعنصريين أساسيين هما

1.    الانسان : كان فردا ام جماعة رئيس او مسؤول او قائد او مدير او عنصر فاعل ضمن فريق عمل او موظف  فهو الانسان الذرة الأساسية في كيمياء الحياة

العقل هو العامل المشترك الذي يجمع غالبية المخلوقات البشرية بكافة مستوياتها ويستخدم العقل لتطوير وترسيخ قيم النجاح والتمييز وبنفس الوقت الفشل والإحباط ,  ويتم من  خلال  العقل عبر المخزون المعرفي الذي يكون بمثابة الحاسوب الذهني الذي يؤمن صنع واتخاذ القرارات والسلوكيات وتنمية المهارات, بغية تحقيق التأثير في المحيط التفاعلي الوظيفي  الداخلي والخارجي   وباستخدام مقومات النجاح والتمييز العقلي وتنمية وتطوير القدرات والمرونة التفاعلية في مجال العمل واستخدام الذكاء الالكتروني والوجداني العاطفي برمتها تجعل مسيرة القيادة مميزة وفاعلة .

صفات اخصائي الاتصال

1.    السلوك الإنساني

تتعلق بالدوافع الفطرية التي تعد الأساس الأول للسلوك الإنساني. وتظهر هذه الدوافع بعد الولادة مباشرة  ولا تكون نتيجة خبرة أو تعلم أو تجربة ولذلك ينبغي أن تكون شخصيته مكتملة، وأن يتميز

                            أ‌-        النضج العاطفي

                          ب‌-      الذاكرة القوية

                          ت‌-      العقل المنظم

                          ث‌-       الاناقة واللباقة والتحدث المتوازن والاقناع  

                           ج‌-        القدرة على الارتجال ورد الفعل السريع

                           ح‌-       ان يكون مخلصا , حازما ، شجاعا ، متفائلا

                           خ‌-        يتميز بقوة غريزة الاستطلاع  وحب الاختلاط

                            د‌-        الأدراك والتفكير وقابلية التصور .

 

2.    المؤهلات العلمية

يقصد بها توفر الحد الأدنى من المستوى التعليمي ، والتعلم والتدريب الجامعي الذي يؤهل المتخصص في مجال الاتصال والعلاقات العامة, ولاشك أن التعليم الأكاديمي يساعد على نجاح الموظف , ويستحسن أن يكون الشخص قد حصل درجة جامعية في الإعلام أو الآداب أو القانون او الإدارة ، كشهادة البكالوريوس او الدبلوم التخصصي , وان يكون قد حصل على احد المواد الآتية او الجمع بينهما :

                                        أ‌-        العلاقات العامة

                                      ب‌-      الاعلام

                                      ت‌-      الاتصال

                                      ث‌-      الإدارة

                                       ج‌-       علم النفس والاجتماع

                                       ح‌-       القانون

                                       خ‌-       الاقتصاد

                                       د‌-        إدارة وتنظيم المشروعات

                                       ذ‌-        التسويق والإعلان

                                       ر‌-       المواضيع ذات العلاقة

 المهارات المكتسبة

تحقق كل من الصفات الموروثة والمؤهلات العلمية  قاعدة مهنيه يحتاج إليها العامل في مجال الاتصال , ويضاف لها عامل حيازة  المهارات الذي يمزج الصفات ويحقق التمييز ولعل من ابرزها 

                                      أ‌-        مهارات الإدارة والتنظيم.

                                    ب‌-      مهارات التخطيط الاستراتيجي

                                    ت‌-      مهارات التعامل مع الجمهور

                                    ث‌-      مهارات التعامل مع وسائل الاعلام

                                     ج‌-       القدرة على التحدث الى الجمهور والاقناع

                                     ح‌-       المام بالأمور الاقتصادية والمالية.

                                     خ‌-       مهارات إدارة الوقت

                                      د‌-        مهارات حل المشاكل

                                      ذ‌-        مهارات التنسيق والمتابعة

                                     ر‌-       مهارات الاتصال

 

متطلبات العاملين في مسرح الاتصال الوظيفي

1.    فهم فلسفة الاتصال من الناحيتين النظرية والتطبيقية.

2.    معرفة طرق وأساليب تشكيل بيئة الاتصال.

3.    مهارات التخطيط والتدريب

4.    الانسجام والعمل كفريق 

5.    وضع الاتصال في مكانة إدارية مرتفعة تتبع الإدارة العليا مباشرة.

6.    أهمية العنصر الأخلاقي والإنساني

7.    ضرورة التعرف على رجع الصدى feed back  لأنشطة المؤسسة

8.    التقييم المستمر لنشاطات المؤسسة (تقويم برامجها) .

9.    اتقان مفردات الذكاء الاصطناعي

10.توفر مهارات الذكاء الوظيفي

ممارسة الذكاء الوجداني في التعاطي اليومي

عن admin

شاهد أيضاً

الفرد والعقل والجمهور — الدكتور مهند العزاوي

الفرد والعقل والجمهور   الدكتور مهند العزاوي * لم تعد الوظيفة مهمة ثابتة مستدامة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *