نقاشات “جدية” في البرلمان العراقي لعدم منح حكومة علاوي الثقة

نقاشات "جدية" في البرلمان العراقي لعدم منح حكومة علاوي الثقة

نقاشات “جدية” في البرلمان العراقي لعدم منح حكومة علاوي الثقة
15 فبراير، 2020

الحرة
تحدث الخبير في الشأن السياسي العراقي هشام الهاشمي، السبت، عن نقاشات سياسية “جدية” في البرلمان، تشير إلى توجه لعدم منح الثقة لحكومة المكلف محمد توفيق علاوي.
وأوضح الهاشمي في تغريدة على تويتر أن “قيادات سياسية، تناقش بجدية عدم إعطاء الثقة لحكومة محمد علاوي، بعدما أدركت أنه قادم إلى البرلمان بكابينة وزارية لم يشاورهم بها”.

وأضاف أن “أحد أهم النقاشات المطروحة، جمع التواقيع ورفعها إلى رئيس الجمهورية لحل البرلمان، وإعلان انتخابات مبكرة، وتفويت الفرصة على حكومة علاوي أن تنال الثقة بمعزل عنهم (النواب)”.
وكان مصدر سياسي عراقي مطلع، قد كشف الجمعة تفاصيل جديدة بشأن المفاوضات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة والضغوطات التي تمارسها قوى مدعومة من إيران للاستحواذ على مناصب رفيعة فيها.
وذكر المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لموقع الحرة أن “تحالف البناء المدعوم من إيران ويقوده هادي العامري يضغط من أجل الحصول على أربع وزارات هي الكهرباء والنفط والداخلية والاتصالات”.
وأضاف المصدر أن “العراب الجديد للتحركات التي يقوم بها تحالف البناء هو الشيخ قاسم الهاشمي وهو شقيق أبو جهاد الهاشمي المدير السابق لمكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي”.
ومن المفترض أن يقدم علاوي، الذي سمي رئيسا للوزراء بعد توافق صعب توصلت إليه الكتل السياسية، تشكيلته إلى البرلمان قبل الثاني من مارس المقبل للتصويت عليها، بحسب ما ينص الدستور.
وكان كاظم العيساوي المستشار الأمني للصدر، هدد الأحد رئيس الوزراء المكلف بـ”إسقاطه” خلال ثلاثة أيام في حال أقدم على توزير أشخاص ينتمون لجهات سياسية، خصوصا من الفصائل الشيعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.