تقرير حالة – تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي – صقر للدراسات

تقرير حالة – تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي - صقر للدراسات

تقرير حالة – تشكيل حكومة محمد توفيق علاوي
صقر للدراسات
‏13‏ شباط‏ 2020
‏3:13 م
كلف الرئيس العراقي برهم صالح السبت (الأول من فبراير/ شباط 2020) محمد توفيق علاوي برئاسة الوزراء، لينهي بذلك أزمة سياسية استمرت أكثر من شهرين. وتشير المعطيات إلى ضغوط سياسية اعترضت علاوي في تشكيل الحكومة، بسبب التجاذبات السياسية بين المكونات السياسية الرئيسة، وكل منها يضغط لنيل حقائب وزارية ضمن المحاصصة السياسية الطائفية المعهودة والتي ثار عليها الشارع منذ اشهر .
وقد أعلنت كتلة بيارق الخير النيابية في العراق، إكمال رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي تشكيل كابينته الوزارية ، وأكد النائب محمد الخالدي، رئيس الكتلة، اكتمال التشكيلة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف، لافتاً إلى أن “علاوي سيعلن عنها رسمياً الأحد المقبل
وتعرض المتظاهرون لحملة اعتداءات من قبل مسلحين تابعين للتيارات السياسية ، مع إصرار واضح من قبل المتظاهرين على البقاء في ساحات التظاهر حتى تلبية مطالبهم ونستعرض التفاصيل التالية :
التفاصيل
1. كلف الرئيس العراقي برهم صالح يوم السبت (الأول من فبراير/ شباط 2020) محمد توفيق علاوي برئاسة الوزراء، لينهي بذلك أزمة سياسية استمرت أكثر من شهرين.
2. سيدير محمد توفيق علاوي البلاد لحين إجراء انتخابات مبكرة. يتعين على محمد علاوي تشكيل حكومة جديدة خلال شهر. وبموجب الدستور العراقي، يكون محمد توفيق علاوي، ملزما بتشكيل الحكومة وعرضها على البرلمان في غضون 30 يوما
3. وفي حالة فشله، أو رفض البرلمان تشكيلته الوزارية، يتعين دستوريا على الرئيس، برهم صالح، تكليف مرشح آخر بتشكيل الحكومة خلال 15 يوماً.
4. وصف رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر تكليف محمد توفيق علاوي بتشكيل الحكومة الجديدة بأنه “خطوة جيدة”. ثم هدد تيار مقتدى الصدر في العراق قبل ثلاثة ايام بإسقاط رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي خلال ثلاثة أيام، في حال ضمت تشكيلته الحكومية المرتقبة شخصيات حزبية، ولا سيما من الفصائل الشيعية المسلحة
5. قال المستشار الأمني للصدر “كاظم العيساوي” في لقاء مع الصحفيين في بغداد، إن “التيار الصدري لن يكون جزءا من الحكومة بأي شكل من الأشكال”. وحذر العيساوي من أن تياره سيقتحم المنطقة الخضراء شديدة التحصين إذا جرت عرقلة تشكيل حكومة علاوي المرتقبة
6. شن أنصار الصدر الأسبوع الماضي حملة منسقة لتفريق تجمعات المحتجين في بغداد ومحافظات أخرى، وذلك عبر اقتحام الساحات وإطلاق النار على المحتجين وطعنهم بالسكاكين وضربهم بالهراوات، ما أدى لمقتل وإصابة العشرات من المحتجين.
7. رفض الشارع المتظاهر تكليف رئيس الجمهورية في تجاذبات وعدم استقرار على مرشح بعينه ، وعاد زخم الاحتجاجات إلى بغداد ومدن الوسط يوم الأحد عقب انسحاب أنصار مقتدى الصدر من ساحات الاحتجاج، وتوافد الآلاف من طلبة الجامعات والمدارس على ساحة التحرير ببغداد معقل المتظاهرين، كما احتشد المتظاهرون في شوارع وساحات الاعتصام في بابل والنجف وكربلاء وذي قار.
8. تشكيل الحكومة يعاني من التجاذبات السياسية ، واصرت الكتلة الكردية ، على عدم التنازل عن عدد الحقائب الوزارية التي كانت لهم في عهد حكومة عادل عبد المهدي.
9. طالبت الكتلة السنية بحصص اعتادت عليها في الحكومات السابقة.
10. الكتلة الشيعية وتيار الفتح (بزعامة هادي العامري) يضغط على بقاء حقائبه الوزارية كما كانت في حكومة عبد المهدي، دون تغييرها، في الوقت يطالب تيار سائرون (بزعامة مقتدى الصدر) أيضا بحقائق وزارية ، خاصة ثالوث الداخلية والمالية والنفط، رغم الحديث العلني عن للتيار الصدري بعدم نيتهم الدخول في الحكومة المقبلة.
11. يظهر حجم الضغوط التي تمارسها الكتل السياسية على علاوي، رغم ما تعهد به بتشكيل حكومة ذات “كفاءات ولا محاصصة طائفية فيها” اذ نجح .

تحليل
1. تؤكد المؤشرات ان النظام السياسي العراقي لايزال يتمتع بسيطرة نسبية على مجريات الأمور في العراق ، ولم تؤثر التظاهرات على أسلوب وسياق العمل السياسي المبني على المحاصصة الطائفية ، وتوزيع المناصب وفق قسمة الغرماء التي جرى التعامل بها طيلة السنوات الماضية
2. يحاول المكلف بتشكيل الحكومة محمد علاوي الخروج من نمط التشكيل التقليدي الى تشكيل حكومة كفاءات مستقلة وفقا للتصريحات المعلنة ، ويعاني من ضغوط كبيرة تفوق قدرة المكلف على تخطيها ، مما يرجح الخروج بحكومة توافقية نمطية كالسابق ترضي الأطراف السياسية التي تضغط بورقة التمرير في البرلمان ، نظرا لعدم وجود غطاء برلماني لمحمد علاوي يؤيد اختياراته .
3. تشير المصادر النيابية الى اكتمال تشكيلة رئيس الوزراء المكلف وسيتم إعلانها الاحد المقبل ضمن الفترة الزمنية المخصصة للتشكيل ، اذ من المحتمل ان تلاقي رد فعل شعبي ضاغط ورافض ان جرى تشكيلها وفقا لسياق المحاصصة ، كما وتلاقي عدم تمرير تحت قبة البرلمان في حالة رفض محمد علاوي مطالب الكتل السياسية ، ومن المرجح ان تكون التشكيلة توافقية تلبي مطالب الأطراف السياسية
4. تشير الحقائق الى وجود قرار سياسي بأنهاء وفض الاعتصامات والتظاهرات حسب الاحداث والتصريحات لرئيس التيار الصدري وممثليه والإجراءات الحكومية ، مما يرجح ازدياد عمليات فض التظاهرات بالقوة الرسمية وشبه الرسمية، كما جرى في بغداد والمحافظات الجنوبية المنتفضة المطالبة بالتغيير ، مما يوسع المسافة بين المتظاهرين والنظام السياسي والحكومة
5. تشير المعلومات الى تمسك الأطراف السياسية بحصصها الوزارية ومنافعها المؤسسية بما ينافي السياق السياسي والية التغيير المرتقب ، مما يجعل الرئيس المكلف غير قارد على تلبية متطلبات المتظاهرين ، ومن المحتمل ان لا يتمكن من تحقيق مسارات الإصلاح نظرا للضغوط والتجاذبات السياسية .
6. تشير الوقائع ان المليشيات المسلحة ذات فاعلية وتسيطر على القرار السياسي والحكومي ، وترفض مسارات التغيير نحو دولة مدنية ، مما يجعل مهمة محمد علاوي اكثر صعوبة .
7. في حالة فشل محمد علاوي في تشكيل حكومته ، أو رفض البرلمان تشكيلته الوزارية، يتعين دستوريا على الرئيس، برهم صالح، تكليف مرشح آخر بتشكيل الحكومة خلال 15 يوماً. ومن المرجح ان يكون المرشح مصطفى الكاظمي هو من يكلف بتشكيل الحكومة وقد يلاقي نفس العقبات التي اعترضت طريق محمد علاوي .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.