روسيا والصين وإيران تبدأ مناورات بحرية في المحيط الهندي

روسيا والصين وإيران تبدأ مناورات بحرية في المحيط الهندي

روسيا والصين وإيران تبدأ مناورات بحرية في المحيط الهندي

Reuters

27-12-2019

دبي (رويترز) – قال متحدث باسم البحرية الإيرانية إن إيران والصين وروسيا بدأت تدريبات بحرية مشتركة يوم الجمعة في المحيط الهندي وخليج عمان.
وأصبحت المياه المحيطة بإيران محورا للتوترات الدولية، حيث تمارس الولايات المتحدة ضغوطا لوقف مبيعات النفط الإيراني وقطع غيرها من العلاقات التجارية.
وقال مساعد قائد القوة البحرية لشؤون العمليات الأميرال غلام رضا طحاني للتلفزيون الحكومي ”رسالة هذه العملية هي السلام والصداقة والأمن الدائم من خلال التعاون والوحدة… وستكون النتيجة المترتبة عليها هي إظهار أنه لا يمكن عزل إيران“.

وقال التلفزيون إن التدريبات تشمل إنقاذ سفن تشتعل فيها النار أو سفن تتعرض لهجوم قراصنة وتدريبات على إطلاق النار.
ولخليج عمان حساسية خاصة لأنه يرتبط بمضيق هرمز، الذي يمر عبره خُمس النفط العالمي ويرتبط بدوره بالخليج.
واقترحت واشنطن مهمة بحرية بقيادتها في أعقاب عدة هجمات في مايو أيار ويونيو حزيران على سفن تجارية دولية، بما في ذلك ناقلات سعودية، في مياه الخليج. وأنحت الولايات المتحدة باللائمة على إيران التي تنفي الاتهامات.
إعداد أيمن سعد مسلم للنشرة العربية – تحرير سها جادو

——-

سبوتنيك

انطلاق المناورات العسكرية بين إيران وروسيا والصين في بحر عمان والمحيط الهندي

بدأت المناورات العسكرية بين إيران وروسيا والصين، اليوم الجمعة صباحا، في بحر عمان والمحيط الهندي، وتستمر لأربعة أيام.
طهران – سبوتنيك. ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن المتحدث باسم المناورات العميد غلام رضا طحاني:” أحد أهم إنجازات هذه المناورات هو أنها تؤكد عدم إمكانية عزل الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.
وأضاف خلال مؤتمر صحفي: “منطقة شمال المحيط الهندي منطقة مهمة جدا، والأمن فيها مهم جدا، ويقع على عاتق البحرية الإيرانية وبحرية الحرس الثوري الإيراني حفظ الأمن في هذه المنطقة”.
وأضاف طحاني قائلا: “هذه الوظيفة نقوم بإنجازها بالتعاون مع الدول الأخرى، وفي سياق هذا التعاون تنطلق اليوم هذه المناورات لزيادة الخبرة في حماية هذه المنطقة”.
وأشار المتحدث باسم المناورات إلى أن “هذه المناورات تشمل تكتيكات متنوعة، من جملتها إنقاذ سفينة من الحريق، وتحرير سفينة من القراصنة، وإطلاق النيران على أهداف معينة، والكثير من التمرينات الأخرى التي نسقت قبل بدء المناورات”.
وأوضح أنه “من خلال هذه المناورات سوف نشهد رفع مستوى اقتدار القوات البحرية للدول الثلاث، الصين، روسيا، إيران، في المنطقة”.
هذا وفي وقت سابق أفيد بأن مجموعة من السفن الحربية تابعة لأسطول بحر البلطيق الروسي وبعد الانتهاء من التدريبات “اندرا-2019” توجهت إلى إيران. وفي أوائل الشهر الجاري، أعلن قائد البحرية الإيرانية حسين خانزادي، أن إيران وروسيا والصين سيجرون في المحيط الهندي مناورات بحرية مشتركة في 27 كانون الأول/ديسمبر، تحت عنوان “حزام الأمن البحري”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.